اختتمت حاضنة قطر للأعمال، التابعة لبنك قطر للتنمية، برنامج الأزياء الانسيابي حيث قامت بتخريج الفوج الأول من رواد الأعمال المشاركين في البرنامج خلال يوم عرض المشاريع الذي أقيم في ميلانو بإيطاليا في 15 نوفمبر.

يشار  إلى أن برنامج الأزياء الانسيابي الذي أطلقته الحاضنة في وقت سابق من العام الجاري لتلبية احتياجات رواد الأعمال المتخصصين ومصممي الأزياء الراغبين في دخول صناعة الأزياء القطرية، يهدف إلى تزويد المصممين ورواد الأعمال بالمعرفة الشاملة لممارسة الأعمال التجارية في مجال الأزياء وتمكينهم من تحويل أفكارهم إلى أيقونة ماركة الأزياء القادمة في قطر. وقد تم تصميم وتقديم البرنامج بالتعاون مع مركز تسريع تكنولوجيا الأزياء، وهو مركز دولي مخصص لتعزيز الابتكار الرقمي والتكنولوجي في صناعة وتسويق الأزياء.

ومن بين أكثر من 25 رائد أعمال ومصمم طموح انضموا إلى الفوج الأول من البرنامج في شهر أغسطس من العام الجاري تأهلت ثماني شركات ناشئة واعدة لمرحلة التسريع. وعند تأهلهم لمرحلة التسريع في ميلانو، عاصمة الموضة في العالم، استفاد المتسابقون الثمانية من فرص التواصل الحصري مع خبراء الصناعة الدوليين والموردين والموزعين والشركاء المحتملين في ميلانو.

وفي إشارة إلى الإقبال الكبير الذي شهده البرنامج، قال السيد حمد القحطاني، المدير العام لحاضنة قطر للأعمال: “قمنا، من خلال إطلاق برنامج الأزياء الانسيابي، بتوفير فرص احتضان متخصصة للشركات الناشئة ورواد الأعمال الطموحين الراغبين في دخول منظومة الأزياء في قطر. أود أن أتقدم بشكر خاص لرواد الأعمال المتنافسين الذين ارتقوا بنجاح إلى معايير الاختيار الصارمة وأثبتوا أن لديهم حس الابتكار الريادي أمام لجنة التحكيم لدينا.”

وأضاف: “لقد صممنا العديد من البرامج الجديدة لتلبية متطلبات السوق العالمية المتقلبة، ولتلبية احتياجات رواد الأعمال المحليين الراغبين في إنشاء أعمالهم الخاصة في مختلف القطاعات المتخصصة. وبالتعاون مع شركائنا في مركز تسريع تكنولوجيا الأزياء، نهدف إلى المساهمة في التطوير المستمر لريادة الأعمال القطرية وتأسيس مكانة راسخة في صناعة الأزياء. ومن هذا المنطلق، نتطلع لرؤية الأفكار المبدعة تتحول إلى واقع ملموس وتلهم الجيل القادم من المصممين القطريين لتحويل أفكاره الإبداعية الجريئة إلى ممارسات أعمال مستدامة.”

وفي معرض تعليقها على فوائد المبادرة المشتركة، قالت السيدة جوزي كانّوني، الرئيس التنفيذي لمركز تسريع تكنولوجيا الأزياء: “يعد هذا البرنامج خطوة مهمة جدا للمصممين القطريين للتفاعل وتطوير العلاقات مع أبرز خبراء التصميم في ميلانو، واحدة من أهم عواصم الأزياء في العالم. وأنا على يقين تام من أنهم سيعودون إلى الدوحة بوفرة من الإلهام والمعرفة لتوسيع منظومة الأزياء المتنامية في دولة قطر.”

شارك هذه القصة، اختر منصتك!