أطلقت حاضنة قطر للأعمال، المملوكة بالكامل لبنك قطر للتنمية، الفوج العاشر من برنامج ريادة الأعمال الانسيابية في 7 مارس 2018. واحتفالاً بهذا الإنجاز المميز استضافت الحاضنة السيد تشارلز أدلر، الشريك المؤسس لموقع كيك ستارتر، لتقديم أحدث جلسة من سلسلة المتحدثين.

يهدف برنامج ريادة الأعمال الانسيابية إلى دعم رواد الأعمال من خلال تزويدهم بالأدوات والتدريب العملي والمعرفة حول كيفية تحويل أفكارهم إلى واقع ملموس بنجاح. وفي هذا العام، حققت حاضنة قطر للأعمال، للمرة الثانية على التوالي، رقما قياسيا جديدا، إذ تلقت أكثر من 800 طلب، مسجلةً زيادة سنوية بنسبة 84٪. وقد تم اختيار أكثر من 60 شركة ناشئة للمشاركة في رحلة ال 10 أسابيع هذه.

وفي سياق تعليقه على الحدث، قال السيد عبدالعزيز بن ناصر آل خليفة الرئيس التنفيذي لبنك قطر للتنمية ورئيس مجلس إدارة حاضنة قطر للأعمال: “نحن فخورون جداً بما وصلت إليه حاضنة قطر للأعمال، فقد مررنا بأربع سنوات مميزة ساهمنا فيها في إطلاق أكثر من 120 شركة ناشئة، والآن نطلق الفوج العاشر من برنامجنا الرئيسي “ريادة الأعمال الانسيابية” الذي تخرج منه حتى الآن أكثر من 330 رائد أعمال طموح. كما نتطلع لاستقبال الأفكار الجديدة في الفوج الجديد ونأمل أن نتمكن من تمكين المئات من الشركات الناشئة ورواد الأعمال القطريين أيضاً خلال الأربع سنوات المقبلة وما بعدها.”

ستستمر الحاضنة في تمكين رواد الأعمال الواعدين ممن لديهم أفكاراً مبتكرة، في جميع القطاعات وتزودهم بالتدريب والتمويل والمساحة المكتبية من أجل تأسيس شركات ناشئة ناجحة.

وضمن إطار احتفالها بإطلاق الفوج العاشر من برنامج “ريادة الأعمال الانسيابية”، وبمناسبة مرور أربع سنوات منذ تأسيسها، أقامت الحاضنة فعالية سلسلة المتحدثين في متاحف مشيرب، التي تقع في واحدة من أبرز المناطق التاريخية في الدوحة.

خلال الجلسة، تحدث السيد تشارلز أدلر، المعروف بصفته أحد أهم وأبرع المبتكرين في العصر الرقمي وتم اختياره سابقاً كأحد أفضل 12 شخصية غير تقليدية في مجال الأعمال، عن مسيرته في تأسيس كيك ستارتر وكيف أصبحت أكبر منصة تمويل للمشاريع الإبداعية في العالم. وعرض السيد تشارلز أيضاً رؤيته حول أهمية اعتماد عقلية مبتكرة وغير تقليدية لتتميز عروض شركتك الناشئة وتبقى في مركز الصدارة بين المنافسين.

ومن جهتها قالت السيدة عائشة المضاحكة، الرئيس التنفيذي لحاضنة قطر للأعمال: “شارك تشارلز في تأسيس وهيكلة كيك ستارتر في عام 2009، لتصبح أكبر منصة تمويل في العالم للمشاريع الإبداعية. وجمعت كيك ستارتر أكثر من 3 مليارات دولار من أكثر من 138,000 مشروعاً ناجحاً. لذا يسعدنا استضافته اليوم في هذا الحدث المميز، وأنا على ثقة تامة من أن رواد الأعمال لدينا سيكتسبون قيمة إضافية يمكنهم تطبيقها في أعمالهم.”

وتابعت: “لقد احتضنّا أكثر من 120 شركة ناشئة حتى الآن، وشهدناها تنمو وتتطور إلى أعمال تجارية ناجحة خلال السنوات الأربع الماضية. وأستطيع أن أقول بثقة أننا على الدرب الصحيح نحو تطوير شركات ال 100 مليون ريال قطري هنا في قطر”.

يشار إلى أن رواد الأعمال سيتعلمون، خلال برنامج التدريب العملي الذي يستمر 10 أسابيع، كيفية تحويل أفكارهم إلى شركات ناشئة على أرض الواقع. وفي نهاية البرنامج، سيحصلون على فرصة للفوز بالاحتضان من خلال عرض أفكارهم التجارية المصقولة أمام لجنة التحكيم والمستثمرين المحتملين، في يوم عرض المشاريع، والذي سيعقد في منتصف مايو.

شارك هذه القصة، اختر منصتك!