أعلنت حاضنة قطر للأعمال وهي واحدة من أكبر حاضنات الأعمال متعددة الاستخدامات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والتابعة لبنك قطر للتنمية، عن أسماء الفائزين في الفوج الثاني عشر من برنامج ريادة الأعمال الانسيابية خلال يوم عرض المشاريع المميز الذي أقيم في فندق شيراتون جراند الدوحة بمناسبة الذكرى السنوية الخامسة للحاضنة.

شهدت نسخة جديدة مميزة من يوم عرض المشاريع الخاص بحاضنة قطر للأعمال، منافسة 12 شركة ناشئة محلية خلال حفل تخريج الفوج الجديد من برنامج ريادة الأعمال الانسيابية. وقام خلال الحفل فريق من الحكّام رفيعي المستوى بتقييم أفكار رواد الأعمال المحليين وأعجبوا بتنوع الأفكار والمواهب المبتكرة على المسرح حيث شملت مجموعة متنوعة من المجالات منها: التجارة الإلكترونية، التكنولوجيا، الخدمات اللوجستية، تكنولوجيا التعليم، والخدمات الرياضية الإلكترونية.

وقد تمكنت 7 شركات ناشئة من الفوز بأصوات اللجنة التي أعجبت بأفكارهم المبتكرة وعزيمتهم القوية، وستبدء الآن في تطوير أعمالها باعتبارها شركات ناشئة محتضنة. إذ سيحصل الفائزون على تمويل ذكي يصل إلى 100,000 ريال قطري، ومساحات مكتبية مجانية لمدة عامين، بالإضافة إلى التدريب والتوجيه المستمر للمساعدة في دعم وتطوير أعمالهم.

وبهذه المناسبة، قال السيد حمد القحطاني، المدير العام لحاضنة قطر للأعمال: “تعتبر الأسابيع العشرة الماضية تجربة مميزة لجميع المشاركين في الفوج الثاني عشر من برنامج ريادة الأعمال الانسيابية. يحتاج رواد الأعمال إلى الإرادة والتصميم القوي لتنمية أعمالهم وتحقيق النجاح بشكل ملحوظ، ونحن هنا لمساعدتهم في الوصول إلى أقصى إمكاناتهم. فخلال السنوات الخمس الماضية، ساهمت الحاضنة في تنمية وتسريع أعمال العديد من رواد الأعمال الطموحين. آمل أن أرى المزيد من رواد الأعمال الواعدين يتبعون خطاهم في تحويل أفكارهم إلى واقع ملموس.”

بالإضافة إلى برنامج ريادة الأعمال الانسيابية الرائد، أطلقت الحاضنة مؤخراً العديد من البرامج المتخصصة الأخرى، منها برنامج المرشد الانسيابي وبرنامج التصنيع الانسيابي و برنامج الأزياء الانسيابي. ويعد توفير الحاضنة للمزيد من الخدمات المتخصصة جزءًا من التزامها الدائم نحو المساهمة في تعزيز التنوع الاقتصادي في قطر. وضمن إطار سعي الحاضنة لتوسيع المجالات الريادية، تم تصميم برنامج الأزياء الانسيابي الذي أُطلق مؤخراً والذي سيتم تقديمه في كل من الدوحة ومدينة ميلانو، بهدف تزويد المصممين ورواد الأعمال بالمعرفة الشاملة لممارسة الأعمال التجارية في مجال الأزياء.

وتعليقاً على البرامج الجديدة، أضاف القحطاني: “نحن نسعى جاهدين لتكرار النجاح الذي حققناه مع برنامج ريادة الأعمال الانسيابية، الذي خرّج المئات من رواد الأعمال، من خلال أحدث برامجنا. كما نرى أن هذه البرامج مصممة خصيصا لتتناسب مع احتياجات رواد الأعمال المحليين المتغيرة باستمرار.

ومن جهته قال السيد عبدالعزيز بن ناصر آل خليفة الرئيس التنفيذي لبنك قطر للتنمية: “لطالما كانت استراتيجيتنا تهدف إلى تطوير عقلية فعالة للشباب اتجاه ريادة الأعمال. وبالفعل بدأنا نقطف ثمار مجهوداتنا إذ أصبح لا يخفى على أحد اختلاف نظرة الجيل الجديد إلى رواد الأعمال المحليين، وتعطشهم لينضموا إلى منظومة ريادة الأعمال من خلال تأسيس شركات ناشئة تشق طريقها نحو النجاح، بإذن الله، في سوق العمل المحلي والعالمي. نحن نفخر بالحاضنة باعتبارها مؤسسة متميزة لريادة الأعمال، فقد فاقت كل التوقعات حيث نالت العديد من الجوائز وعملت على تمكين المئات من رواد الاعمال المحليين واحتضنت أكثر من 160 شركة ناشئة بمجموع ايرادات فاق ال 55 مليون ريال قطري.”

والجدير بالذكر، أن برنامج ريادة الأعمال الانسيابية يعتبر الأنجح من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ويعمل على تمكين رواد الأعمال الواعدين ممن لديهم أفكاراً مبتكرة، في جميع القطاعات وتزودهم بالتدريب والتمويل والمساحة المكتبية من أجل تأسيس شركات ناشئة ناجحة بما يتماشى مع مهمة الحاضنة في تطوير شركات ال 100 مليون ريال قطري.

شارك هذه القصة، اختر منصتك!