أطلقت حاضنة قطر للأعمال، المملوكة بالكامل لبنك قطر للتنمية، أحدث معمل للتصنيع الرقمي في قطر، في مقر حاضنة قطر للأعمال في المنطقة الصناعية الجديدة، يوم الثلاثاء الموافق 27 فبراير. وكان ذلك بحضور سعادة الشيخ عبداللّه بن سعود آل ثاني، رئيس مجلس إدارة بنك قطر للتنمية ومحافظ مصرف قطر المركزي.

معمل التصنيع الرقمي المعروف ب “فاب لاب” – والذي تمتلكه حاضنة قطر للأعمال – هو بإدارة شركة ابتكار للحلول الرقمية، وهي شركة ناشئة محتضنة. فاب لاب هو عبارة عن مصنع مصغّر مفتوح للهواة أفراداً ومجموعات بكل ما يرافق هذا المصنع من بيئة عمل، وإجراءات سلامة، وتمازج أفكار بين المصممين والفنانين والمبرمجين والمهندسين والمسوقين الذين سيتقاسمون تلك البيئة. ويوفر معمل التصنيع الرقمي أجهزة تشغلها كمبيوترات يتم من خلالها إعداد التصاميم الأوليّة للمنتجات التي ستخرج من المعمل بعدما يتم تصنيعها أو تركيبها فيه.

وفي تعليق على الحدث قال السيد عبدالعزيز بن ناصر آل خليفة الرئيس التنفيذي لبنك قطر للتنمية ورئيس مجلس إدارة حاضنة قطر للأعمال: “أثبت رواد الأعمال القطريون خلال العام الماضي، ثباتهم على العمل الدؤوب والارتقاء إلى مستوى التحدي، من خلال العديد من الأفكار والمبادرات والابتكارات الجديدة التي تهدف إلى تعزيز الاقتصاد القطري. نحن في حاضنة قطر للأعمال نسعى لتوفير كل الوسائل والأدوات التي يحتاجها رواد الأعمال لمساعدتهم في التطور والنجاح في الأسواق المحلية والإقليمية والدولية. ويعتبر إطلاق معمل التصنيع الرقمي أداة أخرى فعّالة نقدمها لرواد الأعمال القطريين الطموحين، ويسعدنا حقاً أن تقوم بتشغيله واحدة من شركاتنا المحتضنة.”

وبدورها قالت السيدة عائشة المضاحكة، الرئيس التنفيذي لحاضنة قطر للأعمال: “إنها مدعاة فخر لنا أن نتشارك مع إبتكار إحدى الشركات الناشئة المحتضنة لدينا. ونحن نعتمد على خبرتهم، لإطلاق معمل التصنيع الرقمي الهادف لتغيير نظرة المجتمع والاتجاه الى الصناعة والقدرة على التصنيع، فضلا عن تشجيع جيل الشباب على استكشاف أحدث تقنيات التصنيع. نحن نرغب في تزويد المبتكرين بمنصة تُمكّنهم من إنتاج نماذج أولية لإبداعاتهم، بالإضافة إلى فتح أبوابنا لطلاب المدارس والجامعات والمهنيين ورواد الأعمال من جميع أنحاء قطر. إنه وسيلة ليستفيد منها الجميع.”

وإلى جانب الحضور الكريم لسعادة الشيخ عبداللّه بن سعود آل ثاني، حضر الحفل عدد من الضيوف الكرام وكبار الشخصيات وقادة الأعمال من مختلف الجهات والمؤسسات الريادية في قطر.

وتخلل حفل الإطلاق، جولة قام بها الحضور حصرياً في أرجاء المعمل حيث حصلوا على لمحة عملية عن التقنيات المتطورة في المعمل. ثم عُقدت جلسة نقاشية سلطت الضوء على إمكانيات التطبيق على أرض الواقع من معمل التصنيع الرقمي، وكيف يمكن للأفراد الاستفادة من الأدوات والتقنيات المتقدمة في المعمل لاختبار النماذج والمنتجات وغيرها الكثير.

شارك هذه القصة، اختر منصتك!